Menu

Fluttering with Your Sole Wing تَلوّح بجَناحكَ الوَحِيدْ

article, Exhibition, News, publications

Fluttering with Your Sole Wing تَلوّح بجَناحكَ الوَحِيدْ

Fluttering with Your Sole Wing تَلوّح بجَناحكَ الوَحِيدْ

(Last Updated On: )

(a Semiotic Impressionistic Review)
On “White Labeled” performance-art by Sameh Al Tawil
Within “Something Else” at the Citadel of Salah Al Deen – Cairo

Article written by:
Diaa Al Kilany
December 2023

(Published for the first time in issue 14 of Awtad magazine on February 1, 2024)
(Published also in Cairo Newspaper – Issue 1231 / February 20, 2024)

white labeled - poster
White labeled هوية بيضاء performance 2023 – poster

Fluttering with Your Sole Wing

Weary, you enter after the performance in the same attire, greeting your friends and the audience who were captivated from the moment you appeared. The effort you try to conceal with jokes and warm welcomes is still evident upon you. What immense psychological effort did you exert there on the stage?

Interestingly, signs of fatigue seeped into the audience who also exerted a significant psychological effort to grasp the human values you tried to showcase in that seemingly simple motion performance, engaging with them and sympathizing with you.

As usual, you leave interpretation open-ended, but in this performance, you make engagement and interaction occur within the minds of the audience, showering them with a barrage of visions, leaving them as exhausted as you are.

And still, the successive images dominate the space, appearing from every direction:

“We are here, oh world, we the marginalized, whom the world does not see nor believe in their right to exist.” “The bird that lost one of its wings on its final journey towards freedom, with no return possible, flapping its sole wing.” “The boat weakened by the waves, its torn sail trying to convince the wind that it is an ally.” “The refugee whose colorful dreams were washed away by the sea.” “The one emerging from the rubble, his identity and slate whitened by the bombardment.” “The one who reached paradise before his time, unnoticed by anyone, without receiving a proper welcome, as if living an afterlife without an end.”

Perhaps the simplest image was received by the officer at the performance venue in Salah El-Din Citadel in Cairo when he tried to prevent your performance on the grounds that “surrender” does not befit the greatness and history of the place. This took me back to the image of this monument that we, as children, saw as a symbol of dominance and its last bastion, with its mythic authority over our childhood imaginations and our adult dreams, representing historical influence, unapproachable and unimaginable. Yet, it is intimately familiar, knowing us by name and address, counting our breaths as if we were wayward subjects, while we watch it cautiously as enemies in a truce.

If I slightly detach from the dominance of the place over the scene, with a somewhat romantic vision, I might see the image of a bride who has no choice in selecting her partner, waiting instead to be chosen by the suitable match. All she can do, then, is to strive in that fitness race to be on his list, but the shocking part is that the winner of that race is the one who can prove that her slate is blank and white.

I keep the title “White Identity” in front of me as I watch the performance, and my mind drifts to a different kind of readiness, a reverse effort focused on shedding identity, language, belonging, and willingly losing everything.

How much effort does one need to exert to lose everything and become a blank slate?

A single spot of color, a single sound, other than the fluttering of the white flag beating the air, can ruin the work and imbue it with meanings contrary to its intended purpose.

I still see you beating the air, shaking off the dust of identity from your shoulders, the three taps of the theater’s heel signaling the start of the performance, repeating between rounds of psychological struggle, announcing that it will start anew every time one of those ideas or visions is about to complete and crystallize. And the previous truce was nothing but a warrior’s rest.

To me, the grand titles filled with many tricks and surprises are the precious catch and the threshold for reading the artistic achievement of Sameh El Tawil’s works, which carry deep meanings and broad visions, even if they sometimes appear contradictory.

Photography: George William
Poster/Arabic Calligraphy Design: Mohamed Abdel Aziz

(Ai Translated)

White labeled performance
White labeled هوية بيضاء performance 2023 – truce

تَلوّح بجَناحكَ الوَحِيدْ


(قراءة انطباعية سيمائية)
عن عرض ”هوية بيضاء“ لسامح الطويل
ضمن معرض ”شئ آخر“ في قلعة صلاح الدين – القاهرة

مقالة بقلم:  ضياء الكيلاني
ديسمبر  ٢٠٢٣

(نشرت لاول مرة في العدد ال١٤ من مجلة أوتاد بتاريخ ١ فبراير ٢٠٢٤)

نشرت كذلك في العدد ١٢٣١ من جريدة القاهرة الاسبوعية بتاريخ ٢٠ فبراير ٢٠٢٤

متعبًا تدخل بعد العرض بذاتِ الثيابِ والهيئةِ لتحيي أصدقاءك وجمهورَ العرضِ الذي تسمَّرَ منذ اللحظة التي ظهرتَ فيها عليهم ، ما تحاولُ إخفاءه بالمزاحِ والترحيبِ الحارِ بالحضورِ ما يزالُ باديًا عليك. فأيُّ جهدٍ نفسِيٍّ ذلك الذي بذلتَهُ
هُناك على منصة العرض!؟

.اللافتُ أنَّ مظاهرَ التعبِ تسلّلَت إلى الجمهور الذي بذل هو الآخرُ جهدًا نفسيًّا عظيمًا في إدراك القيم الإنسانية التي حاولت استعراضَها في ذلك العرض الحركي الذي يبدو بسيطاً، والتعاطي معها والإشفاق عليك

.كعادتك تترك خيارَ التأويلِ مفتوحًا ولكنك في هذا العرض تجعل المشاركة والتفاعل يحدُثُان في داخلِ عقلِ الجمهور، حين يُمطرُهم المشهدُ الحركيُّ بوابلٍ من الرؤى فيخرجون من متابعتِه مُتعبين بقدرِ ما أنت مُتعب

:وما تزال الصور المتلاحقة مهيمنة على المكان تتراءى من كل صوب

«نحن هنا أيها العالم، نحن المُهمَّشون الذين لا يراهُم العالم ولا يؤمن بحقِّهم في الوجود»
.«الطائرُ الذي خسِرَ أحدَ جناحَيهِ في رحلتِه الأخيرةِ نحوَ الحريةِ ولم تعُد العودةُ خيارًا ، فأخذَ يرفرفُ بجناحِهِ الوحيد».
.«المركبُ الذي هدَّه الموج ويحاول شراعُهُ الممزقُ إقناعَ الريحِ بأنَّهُ من الحُلفاء
.«اللاجيءُ الذي غسَلَ البحرُ أحلامَهُ المُلونة»
.«الخارج من تحت الركام وقد بيَّض القصف صفحته وهويته»
.«الواصل إلى الجنة قبل موعدِه ولم ينتبِه لوصوله أحد ولم يحظ بالترحيبِ اللائق، وكأنه يعيشُ آخِرةً بلا آخِر».

لعلَّ الصورةَ الأبسطَ هي تلكَ التي تلقَّاها الضابطُ في مكانِ العرضِ في (قلعةِ صلاح الدين) بالقاهرة حين حاولَ مَنعَكَ من الأداء بحُجَّةِ أنَّ «الاستسلام» لا يليقُ بعظمة وتاريخِ المكانِ، وهو ما أعادني إلى صورة هذا الأثر الذي رأيناهُ صغارًا رمزا للهيمنةِ وحصنَ دفاعِها الأخير ، بسلطتها الأسطورية على أخيلتنا صغارًا وأحلامِنا كبارا وهي تُمثلُ النفوذ التاريخي ممتنِعًا على الاقتراب والتصوُّرِ والتصوير. ولكنه قريبٌ حسيبٌ يعرفنا بالاسم والعنوان ويُحصي علينا أنفاسَنا وكأننا الرعايا المارقون فيما نراقبه بحذرٍ كأعداءٍ في هُدنة

وإذا تخفَّفتُ قليلا من هيمنةِ المكانِ على المشهدِ وبرؤية رومانسية بعض الشيء ربما تلوح لي صورةُ العروس التي ليس بيدِها اختيارُ شريكِها، بل تنتظرُ أن يختارَها الشريكُ المُناسب، كلُّ ما عليها إذَن أن تجتهدَ في سباقِ اللياقةِ ذاك لتكونَ على لائحتِه، ولكن الصادمَ أنَّ الفائزة في ذلك السباقِ هي التي تستطيعُ أن تثبتَ أن صفحتَها بيضاءُ فارغة

أضع العنوانَ نُصبَ عينيَّ حين أشاهدُ عرضَ “هوية بيضاء“ فينصرفُ ذهني إلى استعدادٍ من نوعٍ آخر، وبذلِ جهدٍ في اتجاهٍ معاكسٍ ينصبُّ الجهدُ فيه على التخلصِ من الهوية واللغة والانتماء وخسارةِ كلِّ شيء طواعيةً.

كم من الجهد يحتاج المرء أن يبذلَ لكي يخسرَ كلَّ شيء ويُصبحَ صفحة بيضاء!؟

إنَّ نقطةَ لونٍ واحدةً وصوتًا واحدًا غيرَ خفق الرايةِ البيضاءِ وهي تَهدِرُ ضاربةً الهواءَ كفيلةٌ بإفسادِ العملِ وتحميلِهِ دلالاتٍ مناقضةً لما صمم لها

!مازلتُ أراك تضربُ الهواءَ وتنفُضُ غبارَ الهويةِ عن كاهلِك، دقاتُ المسرحِ الثلاثُ بكعبِ الساريةِ إيذانًا ببدءِ العرضِ تتكرَّرُ بين جولاتٍ من الصراعِ النفسي معلنةً أنه سيبدأ من جديد كلما أوشكَت إحدى تلك الأفكارِ والرؤى على الاكتمالِ والتبلوُر. وأنَّ الهدنَةَ السابقة لم تكن سوى استراحةِ محارب

تبقى العناوينُ الكبيرةُ المكتنزة بالكثير من الخدع والمفاجآت هي في نظري الصيدُ الثمينُ وعتبةُ قراءةِ المنجزِ الفنيِّ لسائرِ أعمالِ سامح الطويل التي تحملُ مضامينَ عميقةً ورؤًى واسعةً وإن كانت تبدو متناقضةً أحيانا

التصوير الفوتوغرافي: جورج ويليام
تصميم البوستر/ الخط العربي: محمد عبد العزيز

 

 

White labeled هوية بيضاء performance 2023 – the battle

 

watch the performance playlist:

 

Summary
Fluttering with Your Sole Wing
Article Name
Fluttering with Your Sole Wing
Description
"تُلوّح بجناحك الوحيد" - مقال تحليلي عن العرض الأدائي "هُوية بيضاء“ للفنان سامح الطويل مقال بقلم: ضياء الكيلاني - ديسمبر ٢٠٢٣ في عرض فني بعنوان "هوية بيضاء" ضمن معرض "شيء آخر" بقلعة صلاح الدين بالقاهرة، يأخذنا سامح الطويل في رحلة فنية عميقة تمزج بين الإبداع الحركي والتعبير النفسي. يترك الطويل العنان للتأويل، مقدمًا أداءً يتفاعل معه الجمهور بعمق ويعكس تجارب متعلقة بالهوية والوجود "Fluttering with Your Sole Wing" - An article on "White Labeled" performance art project by artist Sameh Al Tawil written by: Diaa Al Kilany - December 2023 In "White Labeled," presented at the "Something Else" exhibition in Salah Al Deen's Citadel, Cairo, Sameh Al Tawil immerses us in a profound artistic journey blending kinetic expression with psychological depth. Leaving room for interpretation, Al Tawil’s performance resonates deeply with the audience, reflecting on themes of identity and existence.
Author
Publisher Name
samehaltawil.com
0 Comments Leave a reply

    Leave a comment

    Your comment(click button to send)

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    Share

    This is a unique website which will require a more modern browser to work!

    Please upgrade today!

    UA-28329045-1