Menu

a442hz لا ٤٤٢ هيرتز

Performance, Video Art

a442hz لا ٤٤٢ هيرتز

a442hz  لا ٤٤٢ هيرتز
(Last Updated On: )

“Songs of the Revolution” 

by Rania Gaafar 

The awakening civil dissent in contemporary Arab society has been attended by forms of artistic and aesthetic agencies that reflect on an impure aesthetics that carries the struggle and fatal consequences of the asymmetrical conditions and means of the Egyptian uprising. Media technologies, mobile media and their crowdsourcing capacities in particular – virtual counterspaces -, for one, have not only paved the way for a rhizomatically perceived political movement and structure of the upheavals across the Arab world since 2011, but they have also mirrored and finally enacted the political demands and actions of the people in real-time. This rhizomatically ‘medial’ form and perception of the insurgency in an art context is conceptualized in virtual passages of new media art and the decisive role digital technologies and social networks have played during the revolutionary processes. Since the 2011 Egyptian revolution the interrelation of art in public – and primarily in digital and virtual – spaces and politics has created a new paradigm of a digitally enhanced reality.

(Last Updated On: )

Al Tawil’s audio-visual installation epitomizes the counter-punctual sound of disparate individual ‘players’ in rhizomatic structures of political performers and their digital impact in the visibility of events.

“A 442 Hz” is a single-screen installation by Egyptian artist Sameh Al Tawil. Musicians holding different instruments emerge in front of the steadily focused camera from an hors-champ, move steadily onto the screen and literally into the limelight of the camera’s – and thus the public’s – attention. A small orchestra of Egyptian musicians begins to take a seat, tune their instruments and prepare for a musical performance, a concert. The image is plunged in a death-blue cast that enhances its sculptural form. Three minutes into the video it seems this is no rehearsal session but an abruptly beginning performance in its own right, intentionally missing out on the organic test sound of 442 Hz, whilst diving into an array of sound deliberations.

The intentionality of gestures of incoherence and dysfunctionality that are enacted as if they were the opposite culminates in the calm and gracious facial expressions of the musicians at the end of their performance. The one minute time span of testing sound, pitching instruments for an orchestra, is transformed to lived time, an experiential duration that is not simply a rehearsal; the duration of tension and lasting incommensurability. Al Tawil conceptualizes the disruption of political events, civil political activism, and national repercussions through the sound of disharmony in a seemingly tuneful show; sound, the medium of sensual allurement and intuition then transforming to a medium of ‘resistance’ directed against the blatant power of the ruling class, or the imposition of religious ideologies and arbitrary laws and rules. The re-enactment of arbitrary decisions and their continuation of staged harmony and unity in times of political changes and power shifts is just one speculation on Al Tawil’s work.

His digital installation critically reflects on the history of performance in video art and the politics of new media art in post-revolutionary Egypt.

(Last Updated On: )

 

أغاني الثورة

 

بقلم: رانيا جعفر ٢٠١٣ 

لقد ولَّدت حركاتُ المعارضة المدنیة للمجتمعات العربیة المعاصرة والمصریة خاصّةً أشكالًا فنیةً وجمالیةً مختلفةً، تعكس جمالیاتٍ جدیدةً متنوعةً مختلطةً بالنضال، وتَحمِل العواقبَ الوخیمةَ للظروف الاقتصاديةِ والسياسيةِ والاجتماعيةِ المُجحِفة التي أفرزَت الانتفاضةَ المصريةَ، مع كونِها ممزوجةً بأدوات تلك الانتفاضة.

 وذلك أنّ تقنیاتِ الإعلام الحدیث، ووسائلَ التواصل الاجتماعي النقالة، وإمكانیاتِ الحشد وتجمیعِ المعلومات وتوثیقِها وتداوُلها، بالأخصّ في الفضاءات الافتراضیة، قد مهَّدَت جميعًا الطریقَ لِما اعتُبِرَ حركةً سیاسیةً حقیقیةً وانتفاضاتٍ هـزّت كیاناتٍ قدیمةً في أرجاء العالم العربي منذ ٢٠١١. هذا بالإضافة إلى قدرة ھذه الوسائل على إظھار مطالب الشعوب السیاسیة والاجتماعیة وتحركاتِها ونشرِها آنیّا.

ولا یمكن فھم ھذا الشكل الفني الحقیقي “الوسیطي” أو فھم ھذا التمرد الفني إلا في سیاقھ  الفني من خلال قنوات الفن الوسائطيّ الجدید والدور الحاسم للتقنیات الرقمیة ووسائل التواصل الإجتماعي في القرارات والتحركات الثوریة.

منذ انطلاق الثورة المصریة في ٢٠١١ خلقَ ارتباطُ الفن بالفضاءات العامة – وبالأخص الرقمیة والافتراضیة – نموذجًا جدیدًا للواقع المعزَّز رقمیًا. ويعبِّر عمل سامح الطویل المركب السمعيُّ- المرئيُّ عن الأصوات المتعارضة للأطراف الفردیة التي تلعب أدوارًا متباینةً في الھیكل الرسمي للأداء السیاسي وتأثیرھا في وضوح الأحداث.

لا ٤٤٢ هيرتز ھو عرضٌ فيديو مركب على شاشة واحدة للفنان المصري سامح الطویل. فیھ یظھر مجموعة من الموسيقيين الذين یَحملون آلاتٍ مختلفةً أمام عدسة كاميرا ثابتة – حیث یتحركون بثبات على الشاشة حتى یتوسطوا المشھد تماما تحت دائرة الضوء أمام العدسة – وبالتالي أمام أعین الجمھور.

تبدأ الفرقةٌ الصغیرة من الموسیقیین المصریین في الجلوس وضبط آلاتھم والاستعداد لعرض موسیقي على مایبدو أو ربما حفلٍ عام. الصورة ملونة بصبغة زرقاء داكنة تضفي على الأشكال مظھرًا نحتيّا. بعد ثلاث دقائق من بداية المَقطع المصوَّر، یتضح أن ھذه لیست جلسةً تجریبیةً قبلَ عرضٍ ما، بل ھي العرضُ الأدائيُّ ذاتُھ. تتلو ذلك دقائقُ من الفشلِ المتعمَّد لاختبار موجة الصوت لا ٤٤٢ ھرتز، فيما يغوصُ العرضُ في مجموعةٍ من المداولات الصوتیة. تتصاعد إیماءاتُ عدم الترابط والاختلال المقصودةُ والتي تظھر على الوجوه وكأنھا العكس، حتى ینتھي العرض بتعبیراتٍ ھادئةٍ  على وجوه الموسیقیین في نهاية أدائھم.

تتحول الفترة الزمنیة التي قد تبلغ – في أقصى تقدیر – أقلَّ مِن دقیقةٍ واحدةٍ لضبط الصوت، وتحضیر آلات الفرقة الموسیقیة، إلى تجربة معیشیة حقیقیة طویلة، لا مجرد جلسةٍ تجریبیةٍ؛ تملؤھا لحظات التوتر وعدم التكافؤ.

یصور الطویل اضطرابَ الأحداثِ السیاسیة والنشاطِ السیاسي المدني وما له من أصداءَ وطنیةٍ من خلال أصواتٍ غیر متناغمةٍ في عرضٍ یبدو جادًّا ورخیمًا ومتآلِفًا، حیث یتحول من صوتٍ یُعَد وسیلةً للإغراء والحدس إلى وسیلة لـ”المقاومة” الموجَّھة ضد القوة الصارخة للطبقة الحاكمة، أو فرض المَذهَبيّات الدینیة، أو القوانین والقواعد التعسُّفیة.

إن إعادة تفعیل القرارات الفردیة والتعسفیة واستمرار افتعال الانسجام والوحدة في أوقات التغیرات السیاسیة وتحولات السلطة ھي مجرد تخمین واحد لتفسیر عمل “الطویل”. یعتبر فنُّ الطویل الرقميُّ إضافةً إلى تاریخ فن الأداء الحركي وفن الفیدیو وكذلك الفن الوسائطيّ الجدید في مصر ما بعد الثورة.

 
تمَ عرضُ الفيلمِ لأولِ مرةٍ في مهرجانِ القاهرةِ السينمائيِ الخامسِ في سبتمبرَ 2013 في مركزٍ مدرارٍ للفنِ المعاصرِ في القاهرةِ وتمَ تقديمهُ ضمنَ معرضٍ جماعيٍ ” الطابقِ السادسِ ” مارسَ 2013 في فندقِ لافينوازْ وسطَ القاهرةِ ، كما تمَ اختيارهُ ليتمَ عرضهُ في أولِ آفريفورما بينالي في هراري ، زيمبابوي في نوفمبرَ 2013.
 
ترجمة ومراجعة لغوية:
محمد سالم عبادة

(Last Updated On: )

(Last Updated On: )

A442Hz
A video by Artist Sameh Al Tawil 2013 , showing a professional orchestra without a Maestro pitching their instruments that made an unsuccessful attempt for compatibility between the instruments for a 3 full minutes.
Directed by:  Sameh Al Tawil
Produced by:  www.samehaltawil.com
Starring: Kamal Rabea and the Cairo Opera house orchestra

Share

This is a unique website which will require a more modern browser to work!

Please upgrade today!

UA-28329045-1